أسنان

 


قسم الأسنان


يختص بتشخيص ومعالجة أمراض الفم والوجه والفكين والأسنان والأنسجة المحيطة بها والوقاية منها.ويتفرع إلى العديد من الاختصاصات معالجة التسوس – معالجة لب الأسنان العصب -التركيبات بكافة أنواعها التعويضية والتجميلية – جراحة الفم والوجه والفكين ومنها الخلع البسيط والجراحي – أمراض اللثة – الزراعة – التقويم – التبييض

 

تقويم الأسنان

الغاية من التقويم أن يقوم بترتيب الأسنان بحيث تكون متناسقة بصف واحد مع بعضها البعض، وأن تكون الأسنان في كلا الفكين تطبق على ما يقابلها بشكل صحيح، وألاّ تكون بارزة عن الفك، أو يبرز أحد الأسنان للخارج، بعيداً عن باقي الأسنان، وعلاوة على الأهداف الجماليّة التي تتمثل في تصحيح شكل الأسنان وترتيبها، وبالتالي تحسين شكل الوجه، وللتقويم دور في تحسين النطق، والمضغ,وهناك نوعين للتقويم فإما أن يكون متحركاً فيستطيع المريض إزالته، ويكون على شكل سلك معدني يطوق الأسنان، أو ثابتاً لا يستطيع إزالته سوى عند طبيب الأسنان، ويكون على شكل طوق يمسك بقطع معدنيّة مربعة تلتصق بكل سن، ويوجد نوع منه شفاف.

زراعة الأسنان

تعدّ زراعة الأسنان من أفضل الأساليب التي وجدت لاستبدال سن أو عدّة أسنان عندما يفقد الإنسان شيئاً منها. ولا شك أن البعض لا يزالون يشكّكون في هذه العمليّات أو يتخوّفون منها، لكنها أصبحت من أسهل العمليّات التي تجرى على مستوى العالم، وتكون عن طريق زرع شيء من جذور صناعيّة مصنوعة من مادة التيتانيوم في مكان السن الّتي فُقدت، وبعد ذلك يلتحم الفك مع تلك الجذور الصناعيّة. وغالباً ما تتم عمليات زرع الأسنان بالتخدير الموضعي، ويمكن أن يتمّ عمل مثل تلك العمليّات بالتخدير العام، لكن يفضّل معظم الأطباء التخدير الموضعي. جراحة زراعة الأسنان تكون العمليّة كغيرها من العمليات في وضع طبيّ سليم يستخدم الأدوات المعقّمة جداً، ويتمّ تخدير المريض بحقنة مخدّرة في مكان يسمّى (دواعم السن المراد الزراعة بها )، ومن ثمّ يقوم الطبيب بتركيب براغي لتبدأ عمليّة الزرع و بناء الأسنان؛ بحيث يقوم بأخذ القياسات اللازمة لبناء الجسر والتاج، وبعد الانتهاء من العمليّة يحتاج البناء لفترة لا تقل عن 6 أسابيع كي يلتئم الجرح

علاج لب الأسنان (العصب)

عصب السِّن هو لب السِّن الذي يمتد إلى جذوره، ويحتوي على الأعصاب والأوعية الدمويّة ونسيجٍ داعمٍ، وقد يُصاب هذا العصب بالالتهاب نتيجة عمق التسوس ووجود البكتيريا والفيروسات، وتكمن صعوبة هذا الالتهاب في أنّه لا يمكن له التمدد في المنطقة المحيطة؛ لأنها كلّها عبارة عن العاج والمينا وهي مواد صلبة فينحصر الالتهاب ويزيد معه الألم، وقد يستطيع أن يخرج هذا الالتهاب عبر القنوات السنيّة لينتج الخراج.
ويتم العلاج. بتنظيف العصب الملتهب من البكتيريا ومن ثم يتم حشوه، حيث ينظف الطبيب في البداية السِّن من التسوس بشكلٍ كاملٍ، ثم يفتح فتحةً صغيرةً ليصل إلى اللب وينظِّف جميع القنوات في العصب السني، وبعدها يقوم بحشو هذه القنوات ثم الحشوة النهائية لحفرة التسوس. قد يضيف الطبيب وتداً إلى السن المصاب إذا كان التاج متآكلاً جداً لتلبيس السن المصاب بالتاج الاصطناعيّ؛ وذلك لأنّ السن بعد العمليات العلاجية وحفرِه يُصاب بالترقّق واللين مما يسهّل كسره عند التعرّض للحوادث.

تبييض الأسنان

ساعد ظهور أشعة الليزر والتطورات العلمية السريعة التي أجريت عليها في الاستفادة منها في المجالات الطبية المختلفة، وحرص أطباء الأسنان على استغلال هذه التقنية والاستفادة منها في مجال طب وتجميل الأسنان أيضاً، حيث بدأ الأطباء باستخدام تقنيات
الليزر في علاج الكثير من مشاكل الأسنان ، أما تبييض الأسنان فكان له الحصة الكبرى من استخدامات أشعة الليزر، حيث ظهرت الكثير من التدخلات المبنية على أشعة الليزر في علاج مشاكل اصفرار الأسنان والحصول على أسنان بيضاء. حيث أن تبييض الأسنان بالليزر استطاع الحلول مكان العلاجات التقليدية لتبيض الأسنان ، ومن الجدير بالذكر بأن عملية التبييض بالليزر عملية سريعة، بحيث لا تزيد عن ساعة ونصف مع ظهور النتائج فور الانتهاء من عملية التبييض

التركيبات

هي عبارة عن استبدال جزء مفقود أو تالف من الأسنان بجزء آخر صناعي، بهدف الحصول على أسنان صناعية تقوم بوظيفة الأسنان الحقيقة وتشبهها في الشكل،وهي عدة أنواع .
التركيبات الثابتة: وهذه التركيبات يتم تثبيتها في الفم ولا يمكن إزالتها إلا بمساعدة الطبيب، وتكون على شكل تاج يغطي سناً موجوداً أو على شكل جسر يعوض سناً مخلوعاً، وتتم هذه العملية بمساعدة الأسنان المجاورة للسن المخلوع بحيث تعمل كجسر، ولها عدة أنواع .
التاج المصنوع من المعدن (إما معدن ثمين أو غير ثمين)
المعدن المغطى بالبورسلان
التركيبات الخالية من المعدن (إما أمبرس عليها بورسلان أو زيركون مغطى بالبورسلان أو زيركون بشكل كامل)
التركيبات المتحركة:يستطيع المريض إزالتها من فمه وتحريكها. تستخدم عندما يكون عدد الأسنان المخلوعة كبير. وتتكون من قاعدة معدنية وتوضع فوقها لثة صناعية، وتصنع من مادة الأكريل. ويستخدم هذا النوع من التركيبات لتعويض النقص في جميع الأسنان أو جزءاً منها. وتعتمد في ثباتها على مطابقتها مع اللثة.
التركيبات التجميلية :أو مايسمى ابتسامة هوليوود (اللومنير , الفنيير), هي عبارة عن التركيبات التي تغطي الجزء الأمامي من الأسنان، لذلك لا يتم برد أو إزالة جزء كبير من الأسنان الأصلية لأنها عبارة عن قشرة توضع على الأسنان من الخارج، ولا تؤثر على اللثة وتحافظ على لون الأسنان، تستخدم بديلاً عن الأسنان الشديدة الاصفرار أو التي تحتوي على تصبغات ثابتة، ويمكنها معالجة المشاكل الناجمة عن وجود مسافات بين الأسنان أو تفاوتها بالطول ,وهذه التركيبات تظهر الناحية الجمالية المميزة في الأسنان.

علاج تسوس الأسنان

تسوس الأسنان هو وجود ثقوب على الأسنان، بسبب تحلل السن بواسطة بعض الأحماض الناتجة عن البكتيريا نتيجة بقايا الطعام ، ويتم الكشف عن تسوس الأسنان عند الإحساس بألم بالأسنان بعد شرب المشروبات الساخنة أو الباردة، وظهور ثقوب سوداء قبيحة المظهر، وظهور رائحة كريهة للفم.
ويتم علاجها بقيام الطبيب حفر المنطقة المصابة وحشوها بحشوات صناعية(معدنية,تجميلية,زجاجية)